السبت، 11 أبريل، 2015


سأعشق طفلتي لسببين ...
لأنها طفلتي ...
ولأنها تخلقتْ منكِ ...
حينها سيكون الله قد منحني طفلتين ...
أنتِ وأبنتكِ ...
وحينها سأحنو عليكما ، وسأضمكما إلى صدري كأبٍ ملائكي نوراني بار ... لم يعرف الخطيئة ولم يقاربها يوما ...
دمتِ جبيبتي ...

الجمعة، 27 مارس، 2015


صباح ورديٌ ليلكيٌ معطر لأجمل وردة ذرأها الله في جنبات كونه الفسيح ...
أدمنت عشقكِ سيدتي حد الهذيان ...
أدمنت حبك ، غير أني لا أنوي التوبة يوما أو التوقف عن تعاطيكِ كبقية المدمنين ...
لا أدري ... أهو إدمان فيكِ ... أم إيمان بك ؟؟
لا فرق عندي بين الإدمان والإيمان ...
لا فرق عندي ما دمت ساجدا أتبتل في محراب قلبكِ المسبوك بخيوط ذهبية عسجدية من المحبة الطاهرة ...
دمت حبيبتي ...
دمت حبيبتي حتى تفيض روحي العاشقة لباريها ...

بعدستي هذا الصباح ...

الخميس، 26 فبراير، 2015


يبدو أنه قد آن أوان التراجع عن بعض فلسفاتي العشقية التي سطرتها قديما من وحي تجربتي العشقية السالفة ، وهذا مما لا يعاب ، فهو من ديدن البشر الأفاضل ، ما رأوا رأيا سديدا إلا واتبعوه ، وتركوا طائعين ما سلفه من سخائف الآراء والأفكار ، إن تأت أمام أعينهم قوة الحجة والبرهان وساطع الدلائل ...

كنت قد ارتأيت زمانا طويلا بأن الحب شيء مقسوم لا يبحث عنه ، بل أنه يأتي الإنسان هكذا مصادفة أقدارٍ على طبق من فضة دونما ترتيب واختيار مسبق ، فهو في نظري كالرزق ، شيء مقضي مقسوم ، وغاب عن ذهني حينها بأن الحب أمر يُسعى إليه تماما كالرزق المقضي ، لا يتأتى للإنسان إلا بالسير والبحث وضرب السبيل إليه ...

فمن هنا وجب أن أنصح لكم فأقول بألا تضيعوا أوقاتكم بانتظار الحب ، بل قوموا ابحثوا عنه ، واسعوا في مناكب أرض الله طلبا وراء أحبابكم كما صنعت أنا ، فوفقني الله في مسعاي ، ولو أن واحدكم بقي ينتظر رزقه في بيته لما أتاه ، فهكذا هو الحب لا اختلاف بينه وبين الرزق يذكر ... دمتم ودام الحب ...

#فلسفة_الحب .

الثلاثاء، 17 فبراير، 2015


قبيل الغروب ، شمس ناعسة ناعمة حمراء ، تتوسد بخدها على شاطئ بحرٍ رمادي صامت ... وها أنا ذا أحلق بقربه في سماء الحب برفقة شهرزادي الحبيبة ...

توأم روحي أنتِ ، وصنو قلبي أنت يا مولاتي ... أما القيصر فراح يدندن بقربنا ، يعلو بصوته تارة ، ويخفضه تارة أخرى ...

إني خيرتك فاختاري ...
ما بين الموت على صدري أو فوق دفاتر أشعاري ...
الحب مواجهة كبرى إبحار ضد التيار ...
إني لا أؤمن في حب لا يحمل نزق الثوار ...
لا يكسر كل الأسوار ...
لا يضرب مثل الإعصار ...

ياااه ما أشهى اللحظات وهي تمر سراعا وأنا بقربك أيا شهرزادي الحبيبة ... دمت ودام الحب ...

الأحد، 15 فبراير، 2015


بيني وبين بقية العاشقين فرق مهول عظيم ، هم يحبون في الخفاء ، ويتلذذون في العتمة كذبا تحت جنح الظلام ، وينحتون عشقهم على جدران كهوف مخفية غائرة بين مسارب الغابات ، أما أنا فأعشق تحت الشمس ، وفوق القمر ، حبي كعَلمٍ على رأسه نارُ ...

حينما أحببتكِ قمتُ أنقش حروف عشقي على صفحات الورق ، ثم ألصقتها على الجدران أمام المارة في الطرقات ...

أحبكِ سيدتي ، ولا أخشى في حبكِ أحدا ... دمتِ حبيبتي حتى تقوم قيامتي .

السبت، 14 فبراير، 2015


هو أعظم مقاومة ... فقط أزيلوا من منتصف تلك الكلمة البغيضة حرف الراء لتكون حبا لا حربا ... دمتم

#عيد_الحب ... #الفالنتاين .


نصيحة شهريارية : لكل الشباب العشاق (الحبيبة) الذين لم يجدوا نقودا تكفيهم لشراء هدية لحبيبات القلب يوم عيد الحب (الفالنتاين) ، حاولوا ببساطة أن تقنعوهن بأنه حراااام  ...

وكما قال المثل الشعبي الشهير : حطها في ظهر عالم واطلع سالم ههههه ... دمتم

#عيد_الحب ... #الفالنتاين .

الاثنين، 9 فبراير، 2015


نعم هي أنثى ، لكنها ليست كأي أنثى ... هي طفلة شقية بريئة صغرى ، ترفلُ في ثوب امرأة ناضجة كبرى ، هي بدرُ بدورٍ قد تجلى ، نجمةٌ فضية لمعت ، تناجيني كل ليلة في عمق السما الأعلى ... وعدتها الليلة أن أغازل قلبها حتى الصباح ،  فضحكت نشوانة من الحب خجلى ...

أغضبتها ذات يوم دونما قصد بغير اختياري ، فبات قلبي يعاتبني ويقول لي سلم على ماري ، فالحب لا تحلو قصائده إلا إذا غنى الهوى ماري ... أما هي فراحت تتصنع الغضب ، وترسمه خطوطا طولية على وجنتها ، لكنها فشلت وخاب مسعاها في إخفاء ذلك الملاك الطاهر الذي يسكنها ، فرقة محياها وعذوبة قسمات وجهها طغيا على تضاريس وجهها العابس فزادها جمالا على جمالها ... يا إلهي ...

تساءلت مرة بيني وبين نفسي عن أعظم سبب جعلني أعشقها ، أهو حسنها أم رجاحة عقلها ؟؟ لكنني حين ولجت قلبها ، أدركت بأنها أنثى فريدة من نوعها ، جُبلت بطينة الجمال الممزوجة بالذكاء ، فلا أدري كيف توازن بينهما ككفتي ميزان ؟؟ تَعشقُ بقلبها تارة ، وبعقلها تارة ... 

قلمها السيال ينطق بوحي متراكب يصدر عن قلبها وعقلها ... ومع أني قرأتُ طويلا في فلسفات الحب وأخباره وحكمه وطرقه وطرائفه ، لكنني لم أتذوق طهر الحب وصدقه كما تذوقته الآن وأنا أبحر كل ليلة بين لآلئ حروفها ، لها ذوقها الخاص في كل شيء ، مِطواعة هي الأشياء أمامها ، حتى الحب تسوقه بظلال أصابعها ، تتلحف بثياب الزينة حينما تغفو ، وتلتهم الأدب حين تصحو ...

 يااااه كم يشتهي قلبي المثقل بالعشق وعقلي المثخن بالأفكار مص رحيق كلماتكِ التي تتحدر من شفتيكِ كلما سطع طيف الحب يلمع في سماء ليلكِ يا سيدة العاشقين ... أسهر كل ليلة مع عينيكِ في الظلمات يا ملاكي الصغير ، أما لساني فلا يفتر بالدعاء لكِ كلما غصت حبا بين قبسات ثغرك الباسم ... حتى وأنت بقربي ، أشتهي أحيانا رؤياكِ قادمة من بعيد لأطوق جسدكِ بأحضاني من هول سطوة الأشواق على قلبي ، أيا عذبة الحروف ... أيا فاتنة الكلمات ...

حين أحببتها ألقيتُ بنفسي في أحضان غيبها ، في دهاليز غيّها ، فما عدت أرى من النساء سواها ، كنت كلما رأيت وجهها وعينيها تسربلتْ روحي بالسكينة ، فاستكانت في صمت مفعم بهدوء كونيّ يسلب الوجدان ، حين تجولت على أرصفة خصرها عثرت على شطآن جديدة وجزر جديدة وأكوان جديدة ، أدركت حينها بأن خرائط الإدريسي لم تكن سوى خربشات طفولية عابثة ، وأن اكتشافات كولومبوس أسخف ما تعلمته في حصص الجغرافيا ، وأن غاليليو خرج عن سلطة الكنيسة فقط  لما رأى الكواكب السبعة تدور حول رقبتها ، وأن خديها عندما برق نورهما في السماء أوحيا لماجلان بكروية الأرض ، وللفراعنة بشكل الهرم ، ومنح كل النحاتين عبر العصور دروساً في الفن والأدب والحكمة ، وتأكدت بأن وصول شفتيّ إلى قمة جبينها الشامخ أعظم من الوصول إلى قمة قمة إيفريست ... دام الحب ودامت حبيبتي ... 

#يوميات_عاشق

السبت، 7 فبراير، 2015


أحبكِ حدّ الامتلاء ..
أعشقكِ حد إشباع الكبرياء ..
أهواك كفجر سحريّ ..
عانقَ ليله بخيوطٍ فضية من ضياء ..
إن قبلتي أم لم تقبلي .. سأحتلّـكِ ..
كطوفان نوحٍ سأجتاحك ..
سأغزو كل خلية فيك ..
سأستعمر قلبك ..
سأستوطن روحك ..
سأسري كالدم في عروقك ..
سأداعب طهر أنفاسك ..
سأكبل بالحب أطيافك ..
حتى خيالاتكِ ..
ستكون ملك يميني خيالاتك ..
هي طوع بناني رغما عنك ..
سأسكن أحلامك ..
سأمكث طويلا في رؤاك ..
سأتراقص كالأمانيّ أمام عينيك ..
سأتبعك كظلك ..
سأعبر جسدك كأشباح أفكارك ..
ها أنا زفيرا أتنفسك ..
ها أنا شهيقا أخترقك ..
أنفاسي من أنفاسك ..
يا سالبة لبي وجسدي ..
إرهابيٌ أنا في حبك ..
فلا تعجبي إن فجرت قلمي بك ..
فقد عشت دهرا بين أحشائك ..
وإلى اﻵن .. وإلى القيامة ..
لن تستطيعي وﻻدتي ..
لن تجرؤي على قطع قلادتي ..
أو فكاكا عن رحم إرادتي ..
قلت لك أني مختلط فيك كالخيال ..
وليس للفطام من خباياكِ ..
أي احتمال ..
فلا طلق يخرجني منك ..
وﻻ حتى إجهاض يبعدني عنك ..
وإن كنت من أضلعي قد خلقتِ ..
فإني قد كنت فيك ..
احتلالا في إثر احتلال ..
هكذا سأبقى .. أهواك ثم أهواك ثم أهواكِ ..
هكذا سأبقى .. حتى تفرين من دنياكِ ..
هكذا سأبقى .. حتى في جنة الخلد ألقاك ..

الجمعة، 6 فبراير، 2015


أجمل ما فيكِ أني وجدت كل النساء فيكِ ... رأيت فيك كل امرأة خلقها الله من ضلع رجل ... أرى وجهك الحاني وأتلمس يديك ، فأتذكر وجه أمي وعطف أمي ولمسة أمي ... يطيب لي أحتضانك بشغف الخائف على عجالة ، فأخالك عشيقتي المحرمة علي ... أستبيح معك كل طهرٍ أحله الله في شرائعه الشتى بين كل رجلٍ وامرأة فتكونين بذلك زوجتي ورفيقة دربي ... أجاهركِ بسرّ أخباري ، وأطلعك على مكمن أسراري وكأنك صديقتي المقربة منذ نعومة أظفاري ... أما حين تستكينين بغنجٍ كل مساء على كتفي ، فتتلحفين صدري بصمت ، ما أحسبك حينها إلا طفلتي المدللة الصغيرة ، قد خلقتِ من مائي الدافق ، من بين صلبي والترائب ...

كل النساء أنتِ يا شهرزادي ... كل النساء ...

#يوميات_عاشق
#شهرزاد
#شهريار

الخميس، 5 فبراير، 2015


أنتِ يا شهرزادي صمتٌ شهي يقبع بين ثنايا صوتي ...
أنتِ يا شهرزادي صراخٌ ينطق بالحب ... ينطق بالحرية ...
أنتِ يا شهرزادي نداءٌ مكلوم مكتوم في حناجر العشاق ...
حرريني ...
أنطقيني ...
بعثريني ...
لملميني ...
هيا ... قولي أي شيء يستدعي اللهفة ...
أشتهي احتضانك كل دقيقة ...
أشتهي سماع اسمي بصوتك الناعس في تمام السابعة صباحا ...
شهريار ... هذا أنا ... ولغيرك لم أُخلق ...

#هلوسات_عاشق
#شهرزاد
#شهريار

الثلاثاء، 3 فبراير، 2015


إذا لقيتُ ربي بعد بعثي من مرقدي ، سأمزق أكفاني وأنفض التراب عن جبهتي وسأسجد في حضرته أمامه ، ثم سأحمده حمدا طويلا ... فقط لأنه خلقكِ كي أمارس طقوس الحب في معبدكِ المقدس ... كم أعشقك يا شهرزادي ...
 #هلوسات_عاشق 

الاثنين، 2 فبراير، 2015


هكذا علمني الحب يا شهرزادي ...

دمتِ حبيبتي حتى تفيض روحي لبارئها ...

#هكذا_علمني_الحب ... #الحب ... #شهرزاد ... #التضحية

الأربعاء، 28 يناير، 2015


كل شيء تجمد في هذا الزمهرير الشتائي القارس إلا حبكِ أيا شهرزادي ... لا زال عشقكِ ينسكب في قلبي ... نهرا دافئا يتدفق ...

الثلاثاء، 20 يناير، 2015


حقا ... كأس الحياة لا تطيب إلا إذا غُمست فيها أنثى ...

أنثى لا امرأة ... وأي أنثى ...

حفظك الله يا شهرزادي ، بك وحدكِ تطيب كأس حياتي ... دمتِ

معذرة على الصورة ...

#تجربة_شخصية

السبت، 10 يناير، 2015


حتى القمر أمسى بلون وشكل مختلف منذ أن أحببتك يا شهرزادي الحبيبة ... دمتِ حبيبتي حتى آخر رمق في حياتي .

الجمعة، 9 يناير، 2015


إليك يا شهرزادي الحبيبة ... أهدي حروفي هذه ...

رأيتكِ يوما
سحابة مطر
وحلمت يوما بأنك القمر
ما كنت أعي أني لا زلتُ في حبكِ
حبيس القدر
كل يوم طيفك يراقصني حتى يناديني الفجر
في فراشي تنامين
ومع هيجان النجوم تستيقظين
وتختفين مع قوافي السحر
تهربين مني كتسابق السحاب فوق الهضاب
تتساقطين على جسدي
كحبات المطر
كل ليلة أغرق في عينيكِ 
طفل أنا أمام ناظريكِ
هيا يا شهرزادي
أطبقي أهدابكِ على جسدي الحنون
تعالي امتزجي بروحي
كخمرة نشوانة تعبث بالعقول
كالليل يعانق ضوء الفجر
تعالي نلون السماء ، نختلق الجنون
لنكمل أجزاء الصور
ها أنا اعترف لك سيدتي
ما زلت ارتعش كسجين
على قضبان القهر
واعترف لك سيدتي
ما زالت حرارة براكيني
في هجرك
تحت الصفر

الأربعاء، 7 يناير، 2015


هذا ما يعرف اصطلاحا بعبارة : الإحساس بأوجاع الآخرين ...

التألم عن بعد ...

لم أتذوق هذا الشعور ، ولم أجرب هذا النوع من الأحاسيس إلا بعد أن خالط حبها سويداء قلبي ، وامتزج عشقها بصميم روحي ...

شهرزادي ... كم أهواكِ ... دمتم .

الجمعة، 2 يناير، 2015


جانب من احتفالات دولة جنوب أفريقيا بالعام الجديد ...

قلنا لكم مرارا : الحب لا يعرف ... البيتنجان ...

وأجمل تحية لأبو سمرة ... دمتم .